يوتيوب باورنت

درس "السلام" في منهج الفقه للأول الابتدائي.. لا تحية لغير المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

درس "السلام" في منهج الفقه للأول الابتدائي.. لا تحية لغير المسلمين

مُساهمة من طرف عاشقة الجنه في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 8:38 am


درس "السلام" في منهج الفقه للأول الابتدائي.. لا تحية لغير المسلمين




ضوئية لدرس "السلام" الذي يخص المسلمين فقط بالتحية

جدة: الوطن 2010-09-27 2:16 AM
تسببت الشائعة التي نفتها وزارة التربية والتعليم حول عزمها سحب مقرر "الفقه والسلوك" لتضمن قائمة مؤلفيه اسم الدكتور يوسف الأحمد في ظهور انتقادات جديدة لبعض دروس هذا المقرر.
وفي الوقت الذي حسمت فيه الوزارة الموقف، وأبقت على جميع المقررات، مؤكدة أنها ستتلقى أي ملاحظات من الميدان حولها، نافية السماح لأي مشارك في التأليف بتضمين المقرر آراءه الشخصية، بدأت الانتقادات تطال بعض دروس منهج "الفقه والسلوك" للصف الأول الابتدائي، وخصوصا الدرس الثالث الذي يأتي تحت عنوان "السلام"، والذي يقصر التحية على المسلمين فقط.
وفي الوقت الذي وصف فيه تربويون درس "السلام" في منهج الفقه للصف الأول الابتدائي بتأجيج "العنصرية" ضد غير المسلمين، وغرس كراهية "الغير" في نفوس الطلاب، أكدوا أنه يتعارض مع منهج "الاعتدال السعودي" الذي تسعى الدولة جاهدة لتكريسه في نفوس الناشئة، وأن ذلك يكمن في اختصار الدرس التحية على المسلمين فقط، وهو ما سيولد أسئلة كثيرة في ذهن الطالب عن حكم تحية غير المسلم، لعدم قدرة طالب الصف الأول على التفريق بين لفظ "السلام" الذي يوجه شرعا للمسلم، والتحية العامة التي توجه لبقية الناس مسلمين كانوا أم غير مسلمين.
وشدد عميد كلية التربية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسن عائل على أن قائمة مؤلفي كتاب الفقه والسلوك للصف الأول الابتدائي خلت من وجود أسماء تربويين، وهو ما ينبغي التركيز عليه عند تأليف الكتب الدراسية، وأنه يجب أن يتكون فريق التأليف من مجموعة من المتخصصين في العلم نفسه، ومجموعة من المتخصصين في التربية. وطالب بأن يراعي المختصون مطالب الطفل في هذه المرحلة، ومنها سهولة المعلومة، وعدم تعارضها مع الواقع الحالي، وأن يركزوا على الأخذ بآراء المعلمين، وأولياء الأمور، والطلاب، والمجتمع. وقال إنه بعيدا عن المعلومات الموجودة في الكتاب كونها معلومات شرعية يتحدث عنها المتخصصون، فإن التربويين يحرصون على عدم تعارض ما فيها مع قيم المجتمع والواقع الحالي.
من جانبه، أكد عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي أن المقررات المدرسية تعد الصائغ الأهم لعقلية المتلقي في مرحلة الطلب الأولى، وأنه ينبغي عند صياغتها استحضار الجوانب الحياتية التي تربي النشء على حب الإنسان للإنسان في أي مكان ومهما كان في ظل هذا الانفتاح والتعايش العالمي.
وشدد على أنه بعيدا عن الأحكام الشرعية، يجب أن يراعي مؤلفو هذا الكتاب ضرورة استشعار أننا لا نعيش بمفردنا في هذا العالم، ولا يجب أن نصوغ مناهجنا بمعزل عن الأمم التي نتعاطى معها، وأن نعلم أجيالنا عدم كراهية الإنسان مهما كان اتجاهه، أو انتماؤه، أو عرقه، أو دينه. وطالب بإبعاد أي صياغة منهجية تتضمن نبرة التمييز أو كراهية الغير، ابتداء من السلام والبشاشة في وجه الإنسان، وانتهاء بالمعاملات الحياتية، وأن قادة هذا الوطن عمموا هذه المبادئ من خلال تأسيس منهج الاعتدال، والسعي إلى تكريسه، وأن كل هذه المعطيات تؤكد على أن تخلو المقررات الدراسية من العبارات أو الإرشادات، التي قد تجنح بفهم الطالب أو الطالبة إلى ما يخالف منهج الاعتدال السعودي.
وأوضح السلمي أن الناشئ الصغير يكون مستقبلا فقط، ولا يقوى على الحوار أو النقاش حول كل ما يتلقاه من المعلم أو المقرر، وإذا ما ابتلع هذه المعلومات أو الإشارات، فإنه يبدأ بوضع علامات استفهام حولها عندما يكبر ويصل إلى مرحلة التعاطي مع الحياة في ظل ما تعلمه.


http://www.alwatan.com.sa/Local/News...5&CategoryID=5



عاشقة الجنه
عضو





عدد المساهمات : 295
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى