يوتيوب باورنت

المرأة السعودية بين العفاف و موجات التغريـب

اذهب الى الأسفل

المرأة السعودية بين العفاف و موجات التغريـب

مُساهمة من طرف عاشقة الجنه في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 9:10 am











سلاسل من المؤامرات ، وخيوط تُحاك ضد هذا البلد الذي يحتضن العلماء ويحتضن الحرمين الشريفين .


لقد حاول منذ زمن ويحاول عباد الشهوات الذين اُشربت قلوبهم حب وتمجيد الغرب حاولوا ملياً إفساد وتغريب المرأة السعودية بكل ما أوتوا من وسيلة ، وكلما فشلت لهم مكيدة عضوا عليهم الأنامل من الغيظ .


وكلما خبت نيران الفتنة التي أوقدوها بالأمس حاولوا مراراً وتكراراً تشكيل مصيدة جديدة ونمقوها بزخرف من القول .



ما كنا بالأمس قد طوينا سجل قيادة المرأة للسيارة حتى أتتنا مسألة الإبتعاث للخارج ، ومن بعدها الدعوة إلى الإختلاط بين الصفوف الأولية .


والآن هبت علينا عاصفة قوية حجبت الرؤية حتى ما عدنا نبصر ضوء الشمس ...


هبت العاصفة وحاولت اقتلاع جذور القيم ومعاني الحشمة .


كل يوم نصحو على فكر تغريبي جديد أقوى بأساً ونكالاً من سابقه .


لقد ظهر لنا على الساحة من يعتصر ألماً لبطالة المرأة ، وضعوا خطاً أو دائرة حول المرأة تلك السلعة المستهدفة .


إذا كانت هذه القلوب الرحيمة ترأف وتشفق على حال بطالة المرأة ، أفليست البطالة ـ أيها الرحماء ـ تشمل الجنسين ( الذكور والإناث على حدٍ سواء ! ) .


لماذا المرأة بالذات هي محل الشفقة والرحمة في الوقت الذي يتقدم فيه الشباب لطلب الوظيفة فتسد الأبواب أمامهم وتفتح على مصراعيها للمرأة وبمبالغ مغرية لكي تعمل( كاشيرة ) بمبلغ ثلاثة آلاف أو أربعة في حين أن الرجل قد يحلم بهذه الوظيفة وبهذا المبلغ فلا يجده .



مالهدف من عمل المرأة (كاشيرة ) وهل وضع المرأة في مكان مختلط وعام سيجعلها بمأمن عن الفتنة ؟! .


هل يرضى من كان في قلبه ذرة من الغيرة أن تعمل ابنته (كاشيرة ) وسط الرجال وأنظارهم المسعورة ؟.


قد يقول قائل : ( دعوا الأسر الفقيرة تترزق ) .


وقد يقول آخر : ( عمل المرأة مشروع وهو خير لها من أن تمد يدها للغير ، ثم إنها تعمل بكامل حجابها فلمَ القلق والخوف ) .


لكن قد يغفل هذا وذاك عن الأضرار المترتبة على عمل المرأة المختلط والذي ستكون عواقبه وبلا شك وخيمة .


إذا كانت المرأة وهي بكامل حجابها وتسير مع محرمها وسط الأماكن العامة ستلتهمها العيون إلتهاماً ، فكيف بإمرأة تأخذ وتعطي مع الزبائن ، ولربما خضعت بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ، وحتماً وبلا شك فبعد مرور وقت من الزمن ستزال الحواجز وينخلع الحياء وستحصل أمور كنا نسمع بها في دول شتى فصارت حقيقة ظاهرة العيان أمام أنظارنا .


الخطأ مهما كان لا يُعالج بخطأ ، فوجود البطالة لا يعني أن نعالجه بخطأ فادح يجعلنا نحطم كل قواعد الشريعة الإسلامية .


اسألوا كل الدول التي عانت الأمرين وذاقت الويلات من جراء الإختلاط ...


اسألوهم هل تشعر المرأة هناك بكامل حريتها في ظل وجود التحرشات الجنسية التي لا يخلو منها أي عمل مختلط .


شاهدوا الإحصائيات واستطلاع الرأي العام في تلك الدول لتروا كم نحن في نعيم نحسد عليه .


إذا كان ولابد من توظيف المرأة فالأولى إيجاد فرص عمل خاصة بالنساء وبمعزل عن الرجال ...


لكننا نعلم حق اليقين أن من تبنى هذه الفكرة وطبق هذه المؤامرة التي حيكت بليل ما كان هدفه الشفقة على المرأة والتباكي على حالها بقدر ما كان هدفه التغريب البحت ، وطمس هوية المرأة السعودية ، وتحريرها من قيود العفة .


يقول أحد أدعياء تغريب المرأة : ( ماذا استفدنا من كون المرأة السعودية تحتل هذا المركز (( ثالث أجمل امرأة في العالم )) طالما أن جمالها مخبوء تحت العباءة السوداء ) .



المسألة خطيرة ، وهؤلاء يحسنون تحين الفرص وخلق المبررات واستغلال حاجات الناس لتحقيق مآربهم .


مهما كانت حاجة المرأة للوظيفة فهذا لا يجعلها تتخلى عن مبادئها وقيمها فتبيع دينها لأجل الدنيا وحطامها .


ولتتذكر دائما أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه , وأغناه من فضله .


إذن لا تخدعنك ـ أختي الغالية ـ هتافات من ادعّى الغيرة والشفقة على بناتنا ، ولا تأسرك بلاغة البلغاء ، ولمعان الأقلام ، أو بريق الأموال ، فوالله ما أرادوا بك إلا الرذيلة .


ثقتي كبيرة بأن في بنات بلدي خير كثير لكنني أخشى أن يمتد طوفان أولئك الذين استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة فتنجرف وراءهم الأجيال القادمة إذا ما نحن تركنا الحبل على غاربه منذ البداية لهؤلاء الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون .


لقد بات من الضرورة توعية المرأة لما يضمره أهل التغريب من مخططات مدروسة تحاول زعزعة كيان المرأة السعودية بطرق وأساليب في ظاهرها الشفقة وفي باطنها الويلات وعظائم الأمور .


لكن مهما حاول التغريبيون إفساد المرأة فلن يكون هناك وقع لصداهم إذا لم يجدوا آذاناً صاغية وتربة خصبة لتحقيق مآربهم الملتوية ، وبالحصانة الذاتية والعلم الشرعي ستفسد مخططاتهم وسينقلب سحر الساحر عليه .


اللهم احمِ نساءنا وزينهن بالحياء والعفة ، واكفنا شر كل من أراد بنا شراً




عاشقة الجنه
عضو





عدد المساهمات : 295
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة السعودية بين العفاف و موجات التغريـب

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 12:58 pm



_________________
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1296
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/01/2010

http://tyuop.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة السعودية بين العفاف و موجات التغريـب

مُساهمة من طرف عاشقة الجنه في الخميس سبتمبر 30, 2010 6:15 am


عاشقة الجنه
عضو





عدد المساهمات : 295
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى