يوتيوب باورنت

متفائلة في زمن اليأس

اذهب الى الأسفل

متفائلة في زمن اليأس

مُساهمة من طرف عاشقة الجنه في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 8:05 am


متفائل في زمن اليأس






سمعت كلمة من أحد الأشخاص أو قرأتها عن أحد الجدران...




تقول: (متفائل في زمن اليأس)



تأثرت بهذه الكلمة وأحببت أن أقف عندها قليلا ..



متفائل في زمن اليأس..



شخص ما لا زال يملك الأمل..



لا زال يؤمن بغد أفضل..



لا زال ينتظر الأفضل..






متفائل في زمن اليأس..




تلك الابتسامة التي تخترق الجراح..



ذلك الأمل الذي يبدد عتمة الليل الحالكه..



التفائل.. صفة رائعة ومن الصعب إمتلاكها..







فهناك أشخاص عندما تجلس معهم تشعر بإسوداد الدنيا من حولك .. لما يخبروك به من أشياء
تشعرك بالعجز والاستسلام والتشائم..





وهناك أشخاص يخبروك بكل شيء جميل فتشعر معهم أن الدنيا بأسرها سعادة فقط..



وهناك الأشخاص الواقعيون.. الذين تشعر معهم بالتوازن .. سعادة وألم .. نصفا الحياة ..



نصف الحياة سعاده ... ونصفها الآخر الألم..



ليس المهم بما تشعر به من غضب وتعب ومعاناة ومآسي..



المهم هو ما تمتلكه من قوة وشجاعة وعزم على التغلب على كل المصاعب تواجهك وتشعرك بعجزك..



المهم هو ما تستطيع فعله للمضي قدما والسير دون حتى أن تنظر خلفك..



جميلة تلك العباره.. أحسست عند قرآئتها بأن الدنيا لا زالت بخير..




لا زالت الدنيا على ما يرام..





وذلك بكلمة تفائل نمسح فيها ما يعوق طريقنا من مصاعب تحول بيننا وبين ما نريد.. ومن نريد..




قل اني متفائل وسأبدأ أنا بقولها فأنا متفائله في عالم القهر والحرمان والجراح والخيانه..




لا زلت متفائله رغم كل ما يحدث حولي ..



سأقول : متفائله رغم الصعاب.. رغم الألم .. رغم الجراح..



وأنتم ماذا ستقولون؟؟



عاشقة الجنه
عضو





عدد المساهمات : 295
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى